ثلاثة أيام للاحتفاء بأكلة "كران" الشعبية في وجدة

2015-08-20 11:32:46

افتتحت، مساء أمس الأربعاء بوجدة، فعاليات الدورة الأولى لمهرجان "كران"، الذي يحتفي بهذه الأكلة الشعبية في الجهة الشرقية، وذلك على مدى ثلاثة أيام.
ويصنف "كران" ضمن المطبخ الشعبي بالجهة الشرقية. وهو من الوجبات الخفيفة سهلة التحضير، التي تعد من الحمص المطحون والبيض. ولا تكلف الوجبة الواحدة منها أكثر من درهم أو درهمين.
وفي إطار هذا المهرجان، قدمت فرق فنية، بساحة سيدي عبد الوهاب، عروضا مزجت بين فنون الشارع وفن السيرك والحلقة، فضلا عن وصلات فلكلورية لرقصات العلاوي والمنكوشي والركادة، وذلك للإسهام في تنشيط هذه الساحة الشهيرة بمدينة وجدة، وفق ما قال المنظمون في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء.
وكشف مدير المهرجان محمد بوغوفالة أنه سيتم إعداد أكبر طبق "كران" في العالم، خلال هذا المهرجان، بمقياس ثمانية أمتار على متر واحد، كتجربة أولى تعتمد معايير صحية وتقنية واضحة.
وأضاف، في تصريح مماثل، أن الإدارة الفنية للمهرجان سعت إلى تثمين هذا المنتوج وتسويقه كتراث محلي جدير بالاكتشاف، لافتا إلى أن العروض الفنية المصاحبة للتظاهرة تسعى، أساسا، إلى الإسهام في إبراز المواهب المحلية.
إلى ذلك، نصبت أروقة تعرض منتوجات محلية وأخرى تقترح خدمات متنوعة على الزائرين، من بينها تكوين المواهب الفنية الشابة في مجال الإنتاج الفني وتطويره لعرضه على العموم، كما هو الحال بالنسبة لرواق جمعية "أكادير لايف".
ويقترح مهرجان "كران"، الذي تنظمه جمعية أشبال المغرب، برمجة ثقافية وفنية متنوعة، تتوزع بين الموسيقى وفنون الشارع، بما فيها الحلقة، والفن التشكيلي.
وتحظى أكلة "كران"، التي يعتبر مهتمون أنها أرخص أكلة في العالم، بإقبال كبير من قبل الساكنة المحلية. وظلت صامدة في وجه منافسة الأكلات الخفيفة بالجهة الشرقية، وذلك على الرغم من التغييرات التي طرأت على العادات الغذائية

 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya