داعش" يدمر معبد بل الشهير بمدينة تدمر بسوريا

2015-08-31 12:25:11

دمر تنظيم "داعش" أجزاء من معبد بل في مدينة تدمر الأثرية بريف حمص الشرقي، والواقعة تحت سيطرة التنظيم الجهادي منذ أواخر مايو الماضي، حسبما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين.
وأوضح المرصد أنه علم من مصادر خاصة أن مسلحي "داعش" قاموا بتفجير أجزاء من معبد بل، الذي يعود للعهد الروماني بالمدينة الأثرية المدرجة بقائمة منظمة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي.
ولم يصدر بعد بيان رسمي يؤكد هذه المعلومات من جانب الحكومة السورية.
ويعد هذا ثاني معبد في تدمر يتم الإعلان عن تدميره من جانب مسلحي "داعش" خلال أغسطس/آب الجاري، بعدما أعلن المرصد في 23 من هذا الشهر قيام الجهاديين بتفجير معبد (بعل شمين) قبل نحو الشهر.
وأوضح المرصد حينها أن الجهاديبن قاموا بتفخيخ ذلك المعبد، الواقع على مسافة عشرات الأمتار من المسرح الروماني، بكميات كبيرة من المتفجرات.
وسيطر تنظيم (الدولة الإسلامية" على تدمر وأطلالها اليونانية الرومانية في 20 مايو الماضي.
وتعتبر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) تدمر دليلا بارزا على العمارة الرومانية.
وكانت أطلال تدمر قبل اندلاع النزاع بسوريا في مارس من عام 2011 بمسارحها ومعابدها أحد المقاصد السياحية الرئيسية بسوريا.
وتعد هذه البلدة أحد المواقع السورية الستة المدرجة في قائمة التراث الإنساني التابعة لليونسكو، بجانب دمشق القديمة وحلب القديمة وبصرى وقلعة الحصن وقرى أثرية في شمالي سوريا.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya