الفتح “ينقض” على الصدارة المؤقتة للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب

2016-04-29 12:06:07

تمكن فريق الكوكب المراكشي عشية أول أمس الأربعاء بالملعب الكبير لمراكش من تحقيق انتصارا ثمينا على حساب الوداد البيضاوي في لقاء مؤجل عن الدورة25 وذلك بهدف لصفر من توقيع اللاعب الغزدوفي في د 85 وبهذا الانتصار يرتقي فريق الكوكب المراكشي إلى الصف الرابع عشر ب25 ن، في الوقت الذي أصبح فيه فريق الوداد يحتل الرتبة الثانية ب41 ن وراء الفتح الرباطي الذي يتصدر الترتيب ب42 ن بعدما أمطر شباك أولمبيك أسفي ب 3 أهداف مقابل هدف واحد الأول جاء في الدقيقة 34 بعد ركلة ركنية نفذها المهدي خاليص ليحولها كمال آيت الحاج بالخطأ في مرماه لينتهي الشوط الأول بنتيجة 1-صفر.
وأضاف العميد المتألق مراد باتنة الهدف الثاني في الدقيقة 73 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد ركلة ركنية نفذها يوسف الكناوي.
واستطاع آيت الحاج تصحيح خطأه في الدقيقة 76 مقلصا الفارق لصالح الفريق الضيف بعد تمريرة من المهدي النملي.
واختتم باتنة ثلاثية أصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بعد هجمة مرتدة سريعة أرسل على إثرها الكرة من فوق الحارس حمزة حيمودي الذي كان متقدما عن مرماه لتسكن الشباك، وبهذا الإنتصار يواصل أبناء المدرب الركراكي تضييق الخناق على فريق الوداد البيضاوي الذي مازالت أمامه مقابلتين مؤجلتين،في الوقت الذي مازال للفريق الرباطي مقابلة مؤجلة، وانتصار الفتحيين أول أمس الأربعاء على حساب الفريق المسفيوي من شأنه أن يعطي طعما جديدا للصراع على لقب البطولة بين الوداد والفتح بشكل أكبر إلى جانب كل من الرجاء واتحاد طنجة،ويعد انتصار الكوكب السادس للفريق في البطولة والهزيمة الرابعة للوداد في حين حقق الفتح انتصاره 11 وتكبد أولمبيك أسفي الهزيمة الحادية عشرة وهو يواجه بعد غد الأحد في مقابلة حارقة فريق الكوكب بملعب المسيرة بأسفي، بينما يستقبل الوداد برسم الدورة  26 فريق مولودية وجدة وفريق الفتح الرباطي يرحل إلى أكادير لمواجهة الحسنية في لقاء صعب للطرفين.
وبعودتنا للقاء الكوكب المراكشي والوداد البيضاوي فقد عرف منذ البداية سيطرة للعناصر المراكشية بحثا عن الهدف بواسطة الثلاثي عقال، الفقيه، والمنصوري الذين كانت تنقصهم العمليات التنظيمية قرب مربع العمليات للفريق لكن الخطة التكتيكية الذي كان ينهجها الفريق البيضاوي عن طريق اللعب الجماعي وبشكل بطيء كانت تحد من تحركات لاعبي الكوكب الذي ظهر عليهم العياء مع مرور الوقت من المقابلة وتبق أهم فرصة للزائرين تضيع بواسطة اللاعب الهجهوج في د31 ، خلال الشوط الثاني حاول فريق الوداد خلق ضغطا عل دفاع الكوكب اعتمادا على اللاعب كايتا ابراهيم قبل تعويضه بفابريس أنداما لكن دون جدوى في ظل ظهور الفريق البيضاوي بمستوى متواضع لم يظهر بأن الفريق برغبة جامحة يصارع على البطولة ، وقد اعتبر المدرب حسن بنعبيشة بأن المقابلة جمعت بين فريقين لهما طموحات مختلفة فالوداد يسعى للمنافسة عل البطولة والكوكب يتطلع للخروج من المؤخرة، وقد بأنا المقابلة بشكل جيد لكن مع مرور الوقت ظهر نوع من العياء عل اللاعبين نظرا لكثرة المباريات في ظرف وجيز ظهر نوع من العياء عل اللاعبين نظرا لكثرة المباريات في ظرف وجيز 7 مقابلات منها ثلاث انتصارات في البطولة وثلاثة على مستو المنافسة الإفريقية وهزيمة واحدة،، مشيرا بأن من شأن هذا الإنتصار أن يعطي شحنة قوية للفريق لمواجهة فريق أولمبيك أسفي بمعنويات عالية في مقابلة حاسمة بعد غد الأحد، وأضاف بأن اللاعبين منذ بداية الشطر الثاني وهم يلعبون تحت الضغط الناجم عن الرغبة في تحقيق الإنتصار خلال كل مقابلة للخروج من الوضعية الحالية، ونسعى للفوز في أسفي من أجل تنفس الصعداء قبل التوجه يوم الثلاثاء اتجاه الخرطوم لمواجهة فريق المريخ السوداني، واستطرد قائلا بأن الفريق يبحث حاليا عن جمع النقط وليس تقديم الفرجة الكروية، ومن جهته فقد قال المدرب طوشاك في الندوة الصحفية التي تعقد عقب نهاية المباراة على أن نتيجة التعادل كانت هي المنصفة للفريقين في هذا اللقاء وليس هزيمة فريقه مشيرا بأن الوداد ضيع العديد من الفرص التي لم تستغل في غياب هداف الذي ينقص الفريق، وقد لعبنا أمام فريق يعاني في البطولة مما صعب مأموريتنا في الخروج بنتيجة إيجابية موضحا بأن كل مباريات البطولة صعبة مهما كان مستو فريق الخصم.
 
سعيد الهراوي


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya