الائتلاف الوطني للتغيير السلمي الجزائري يدعو الجزائريين الى الثورة

2017-03-14 12:26:34

 دعا الائتلاف الوطني للتغيير السلمي الجزائريين  الى ان يثورا جميعا اذا ارادوا تغيير واقعهم ـمؤكدا  أن المشكلة التي تعيشها الجزائر لا ترتبط بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة فقط، مؤكدا أن المشكلة تكمن في النظام والمجتمع على حد سواء.

وقال “الائتلاف” في تدوينة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،:” المشكل ليس في بوتفليقة كما تظنون المشكل في نظام وفي مجتمع”.

وفي تعليقه على الانباء التي ترددت حول موت “بوتفليقة”، قال الائتلاف “وبموت بوتفليقة لن يتغير شئ كما نحلم جميعنا ﻻن المسؤولية هي مسؤولية مجتمع بأسره”، مضيفا أن ” هناك مرض أصاب هذا الوطن و تراكم الماضي المؤلم اصطدم بالحاضر البائس و أنتج لنا متاهات غرقنا فيها جميعاً”.

واختتم “الائتلاف” تدوينته قائلا: ” موت بوتفليقة لن يجعلنا نعيش حلم ألمانيا وﻻ سعادة أمريكا وﻻ تجربة تركيا موته قد يخفف من سكرات موتنا قليلا ليكتب الله لنا عمرا ربما و لكن بعد أن نثور جميعاً”.

من جهتها كشفت مجلة دير شبيغل الالمانية أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة شبه متوفي وجسمه يعمل على الآلات فهو يتنفس على الاوكسجين الاصطناعي كما أن قلبه يعمل بواسطة مكنة كهرباء وكذلك فإن الدماغ يعمل على إشارات كهربائية ولهذا السبب ألغت المستشارة الالمانية ميركل زيارتها إلى الجزائر بعدما تمنى عليها كبار الجنرالات في الجيش الجزائري عدم الزيارة لأن حالة الرئيس بوتفليقة صعبة للغاية وهو في غيبوبة ويدرس جنرالات الجزائر إيجاد خليفة للرئيس الجزائري بوتفليقة كي يعلنوا وفاته ويتم إنتقال السلطة بصورة هادئة ومن دون ردة فعل الشارع لأن شعب الجزائر يريد إنتخابات ديمقراطية وليس حكم كبار الجنرالات الذين يفرضون قراراتهم عليهم..



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya