خبير مغربي ينشر فيديو يتبنى فيه "داعش" هجوم مانشستر

2017-05-24 13:01:25

تبنى رجل ملثم الهجوم الذي وقع الليلة الماضية بمدينة مانشستر (شمال إنجلترا)، باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، مؤكدا أن "هذه هي البداية فقط" وذلك في فيديو نشره الخبير المغربي في شؤون الحركات الجهادية عبد الله الرامي. وبالفيديو الذي لا تتعدى مدته الـ16 ثانية، قال الرجل الملثم وخلفه علم تنظيم (داعش) الأسود، باللغة الإنجليزية إن "أسود تنظيم الدولة الإسلامية يبدأون في مهاجمة جميع الصلبيين". وانتهت رسالة الرجل الملثم حاملا في يده لافتة مكتوب عليها "مانشستر 22-5-2017" وأعقبها بالعربية "الله أكبر". وقال "بسم الله الرحمن الرحيم، هذه هي فقط البداية: أسود تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا يبدأون هجماتهم على جميع الصليبيين. الله أكبر. الله أكبر". ولم يتم التأكد من صحة الفيديو بعد، كما أن طريقة عرضه ليست كالتي اعتاد تنظيم (داعش) استخدامها لإعلان مسؤوليته عن الهجمات الإرهابية.
وكانت شرطة مانشستر قد  أخلت مركزا تجاريا في منطقة حيوية بالمدينة كما اعتقلت شخصا بداخله، وفقا لما ذكرته محطة (بي بي سي) البريطانية. وتحققت (إفي) من أن عناصر الشرطة أجلت عشرات الأشخاص من مركز "مانشستر آرنديل" التجاري حفاظا على أمنهم، دون الكشف حتى الآن عن سبب هذا الإجراء الذي جاء بعد أن شهدت مدينة مانشستر الليلة الماضية هجوما أسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 59 آخرين. وأعلنت الشرطة عن اعتقال شخص آخر عمره 23 عاما يشتبه في تورطه بهجوم أمس الذي وقع بجوار ملعب مانشستر أرينا. وبعد عملية الإجلاء، لايزال المركز التجاري يغلق أبوابه أمام الناس في حين أن هناك متاجر متاخمة مازالت مفتوحة. وصرح لـ(إفي) شخص بأن الشرطة قد أخبرتهم بمغادرة المكان نظرا لتلقيها "تحذير أمني"، فيما كشف عامل بالمركز التجاري أن أفراد الأمن العاملين به أخطروهم بعثورهم على "حزمة مشبوهة"، ولكن هذا الأمر لم يتم تأكيده من الشرطة. وفي الوقت الحالي، تحلق طائرات فوق مدينة مانشستر الواقعة شمال إنجلترا في المنطقة التي يوجد بها المركز التجاري. يذكر أن هجوم الليلة الماضية وقع في ختام حفل أقامته المغنية الأمريكية الشهيرة أريانا جراندي.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya