الوكيل العام يشيد بالاعترافات التلقائية لأحد معتقلي الحسيمة

2018-02-04 11:57:17

أشاذ الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، خلال مواصلة عقد جلسات محاكمة متهمي أحداث الحسيمة، بجرأة وبالاعترافات التلقائية الصادرة عن أحد المتابعين في الأحداث ضمن مجموعة الزفزافي ، وأقر المعتقل جواد الصابري،أمام هيأة المحكمة برئاسة علي الطرشي، أول أمس الخميس بحضوره اللقاءات والجموع الخاصة بأحداث الحسيمة والتحضير لها، معبرا عن عدم ثقته في المنتخبين ورؤساء المجالس المنتخبة وأنه شارك فيها مع زعماء الأحداث وهم ناصر الزفزافي ونبيل احمجيق.
ولما واجه القاضي علي الطرشي، المتهم بتدويناته على الفيسبوك والتي من ضمنها "ريفي جمهوري خطابي أنا" وأيضا تدوينات أخرى ذكر فيها عبارتي " المخزن والنظام” "، وهنا تدخل ممثل النيابة العامة ليوجه للمتهم سؤالا عن طريق المحكمة حول ما يقصده المصرج بـ "المخزن والنظام "، ليرد عليه بأن ما قاله كان مجازا فقط.
وأشاد الوكيل العام، ردا على التصريحات والاعترافات التلقائية الصادرة عن المتهم، أمام هيأة المحكمة بحضور دفاع الطرفين ومتتبعون لأطوار المحاكمة،"أشاد" باعترافات المتهم وعبر عن إعجابه بجرأته لمساعدة المحكمة للوصول لحقيقة الإتهامات الموجهة إليه، قائلا "الوكيل العام": "كيعجبني متهم من هذا المستوى".
وفي سؤوال وجه للمتهم الصابري، حول علاقته بموقع "ريف24 " وطبيعة عمله كمتعاون في الموقع، صرح أن المسمى فريد ايت لحسن المقيم بهولندا كان يمول الموقع لأغراض وأهداف مسبقة، وهنا قاطعه الدفاع في محاولة لثنيه عن مواصلة تصريحاته التلقائية معتبرا أن الأمر يتعلق بقانون الصحافة.
و وجه المتهم محسن أثري، ضمن مجموعة الزفزافي العديد من الاتهامات المجانية والخطيرة لمجموعة من المؤسسات الرسمية منها الفرقة الوطنية للشرطة القضائبة،و لوسائل الإعلام، وبخصوص التدوينات قال إنه عبر عن إعجابه بها ولم يكتبها، مثل تدوينة , تتحدث عن تعتيم إعلامي او نداء لساكنة منطقة أتروكوت لإحياء ذكرى وفاة محسن فكري سماك الحسيمة .
و رفض ممثل النياة العامة أن يصف المتهم الفرقة الوطنية بالمافيا واعترض عليه وطالب بتحرير محضر ضده ومتابعته في إطار جرائم الجلسات والتي ترتكب داخل القاعة وأمام المحكمة كما ينص عليه القانون ، مما جعل القاضي يطلب منه الإجابة على الأسئلة وعدم اتهام أي جهة أو الخروج موضوع التحقيق الذي يمثل من أجله أمام المحكمة.
واعترف المتهم بمشاركته في جميع الوقفات في منطقة اتروكوت اقليم الدريوش, وأجاب بخصوص وصفه للاستعمار, أن المسألة متعلقة بالمنع والحصار الذي كان مفروض عليهم وحرمانهم من الانتقال إلى الحسيمة موضحا أن هناك حواجز أمنية كانت تمنعهم من السفر وتقطع الطريق.
و أجل القاضي استدعاء رشيد اعماروش, لكونه لا يفهم اللغة العربية في انتظار المناداة على مترجم للريفية لكي بحول الأسئلة التي ستطرحها المحكمة عليه وترجمة أجوبته للمحكمة  .
  و رفع القاضي الجلسة بسبب المشادات والضجيج الذي حصل في القاعة , الناتج عن المشادات والخلاف بين ممثل النيابة العامة والدفاع حول علاقة أحداث الريف بتنسقيتي المهاجربن بروكسيل ومدريد، واسبب الزفزافي في عرقلة مواصلة المحكمة لاستماع للمتهمين خصوصا بعد الاعترافات التلقائية للمتهمين في محاولة لثنيهم عن الإدلاء بتصريحاتهم واعترافاتهم الحقيقية حول المنسوب إليهم.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya