محاكمة دواعش مغاربة بإسبانيا

2018-02-21 11:54:46

طالبت النيابة الإسبانية اليوم بالسجن بين 10 و19 عاما لعشرة أشخاص متهمين بالانتماء لخلية جهادية يزعم تخطيطها لتنفيذ هجمات بأماكن رمزية في برشلونة وخطف وذبح شخص. وطالبت النائبة العام دولوريس ديلجادو بالسجن 19 عاما للمتهمين الثلاثة الرئيسيين و10 سنوات لباقي المتهمين المعتقلين في 2015 من قبل الشرطة الكتالونية. ووفقا للنيابة، أسست الخلية في مطلع 2014 وأطلق عليها اسم "الأخوية الإسلامية. جماعة الدعوة إلى الجهاد". ووفقا للتحريات والتحقيقات اعتقل المتهمون في ضوء احتمالية تنفيذهم لعمل جهادي وشيك يتضمن خطف شخص و"إلباسه بدلة الإعدام البرتقالية على غرار رهائن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ومن ثم قطع رأسه لنشر الواقعة في مقطع مصور على الإنترنت". وتحققت النيابة من أن الخلية كانت تريد تنفيذ هجمات في إسبانيا ومن أجل تمويل ذلك كانت ستخطف مديرة أحد المصارف، كما أنهم حاولوا تصنيع عبوات ناسفة. وطالبت النيابة بالسجن 19 عاما للقيادي المزعوم للخلية أنطونيو سايز مارتينز وهو واحد من أربع إسبانيين معتنقين للإسلام متهمين في القضية، وأيضا لاثنين من معاونيه المغربيين لحسن زمزمي ورضا حازم. وشهدت مدينتا برشلونة وكامبرليس بكتالونيا في غشت هجومين أسفرا عن مقتل 16 شخصا. (


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya