دعوة شبكة المحامين للتصدي للأحكام "المشبوهة" ضد المغرب

2018-03-20 13:04:43

كشف عبد الكريم بنعتيق وزير الجالية ، في لقاء مع مجموعة من المحامين المغاربة بالخارج، " أن الشبكة ستعلب دورا مهما في الدفاع عن القضايا الكبرى للمغرب"، مؤكدا أن "المستقبل سيعرف الاتصال بالشبكة في حال وقوع أي نزاع قانوني دولي، للتصدي لتحركات الخصوم نتيجة جهل بعض القضاة الأجانب وعدم استيعابهم للقضية الوطنية، بإصدار أحكام تقيد حركية المغرب، قائلا " وهو الأمر الذي لا يقبله المغرب".
وأوضح بنعتيق، أن "لقاء جمعه مع وزير الخارجية وشؤون التعاون ناصر بوريطة، اتفق من خلاله الوزيران على خلق جسر للتواصل والتنسيق بين قضاة الاتصال بالسفرات والسفراء مع اعضاء شبكة المحامين بالخارج، من أجل الوقوف والتصدي لأي اشكاليات قانونية تتداول فيها السفارات، وتقديم المساعدات والاستشارات القانونية للمغاربة بالمهجر، و على وجه الخصوص المغاربة الذين يعيشون اوضاع الهشاشة بديار الغربة".
واعتبر بنعتيق، أن اللجوء الى مكاتب أجنبية عند أي استفزاز قانوني ضد مصالح المغرب، لن يبقى أمرا معمولا به، بقدر ما سيتم اللجوء والاستعانة بشبكة المحامين المغاربة، للتصدي للأحكام الصادرة عن خلفيات مؤطرة والتي غالبا ما تنم عن جهل حول خصوصيات قضيتنا الوطنية، وتكون في بعض الأحيان مقصودة ومغلفة قانونيا، داعيا المحامين المغاربة الى خلق اجتهادات قانونية تدافع عن قضيتنا ونشرها في المجلات القانونية الدولية لمحاصرة الخصوم قانونيا".
وكان مصطفى فارس الرئيس الأول لمحكمة النقض والرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، وصف المحامين المغاربة بالخارج بـ"الرأسمال اللامادي وسفرائه الذين يحملون قيمه عبر العالم"، واعتبر فارس " أن الأوضاع الشائكة المعقدة التي يعرفها العالم نتيجة عولمة الأفكار والمؤسسات وما أسفرت عنه حركية الأشخاص والأموال ، ومن تغيير في أنماط التفكير، وما ترتب عليه من انعكاسات خطيرة على تنقل الانسان وأمنه واستقراره، أفرزت واقعا مقلقا مؤرقا له ابعاد سياسية وحقوقية وقانونية بمختلف الدول" مؤكدا أن " المغرب في صلب هذه المعضلة العالمية " دفع اليوم السلطة القضائية التي تتشرف برئاسة جلالة الملك، بوضع كل الاليات للسهر على حماية وضمان حقوق مغاربة العالم كمكون اساسي للمجتمع المغربي".
واعتبر فارس، أن المحامين المغاربة بالخارج، سيكون لهم دور مهم لن يقل عن أدوار كبار السفراء بل في بعض الاحيان أن موقعهم اكثر تأثيرا لقضايانا الكبرى، والتي تحتاج الى نخب من قيمتكم سلاحها الحجة والدليل القانوني على مستوى السلطة القضائية لدعم اي نشاط يخدم القضية الوطنية، داعيا الى الانخراط في برنامج عمل مشترك يقدم فيه السلطة القضائية تصوراتها لفائدة مغاربة العالم، خدمة للتوابث الوطنية وانتصارا للمشاريع الكبرى بالمغرب"، كاشفا، أن محكمة النقض لها حوالي 24 اتفاقية مع محاكم عليا عبر العالم، من بينها 6 محاكم في افريقيا و 6 محاكم في اوروبا و 7 محاكم في امريكا و 5 محاكم في آسيا".


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya