استقلاليون ينتفضون ضد مضيان بسبب معاشات البرلمانيين

2018-07-20 08:42:38

غزا هاشتاغ "مضيان لا يمثلني" حسابات الاستقلاليين على الفيسبوك، وعبر مناضلو الحزب عن استيائهم من موافقة نورالدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، على مقترح القانون القاضي بإصلاح نظام تقاعد البرلمانيين بدل إلغائه، ومما زاد الطين بلة هو أن حزب الاستقلال يوجد في المعارضة وليس في الأغلبية، كما أن الكلمة التي ألقاها مضيان داخل لجنة المالية بمجلس النواب صبت الزيت على النار حيث قال "كاين بعض البرلمانيين حولوا ولادهم من المدرسة الخصوصية إلى المدرسة العمومية".

ومن جهته قال إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس فريق العدالة والتنمية، "لقد تراجعنا عن مقترح القانون القاضي بإلغاء معاشات البرلمانيين لأننا اكتشفنا أن البعض منهم يعيشون وضعية اجتماعية مزرية"، وكان الحزب تقدم في وقت سابق بمقترح قانون يقضي بإلغاء معاشات البرلمانيين، تم تراجع عنه لفائدة إصلاح مشبوه.

وفي سياق متصل فشل فريق العدالة والتنمية أول أمس الثلاثاء في إقناع فريق الأصالة والمعاصرة في التوقيع مع باقي الفرق كي ينال القانون الجديد إجماع النواب، وفضل الفريق المذكور اللجوء إلى المحكمة الدستورية لإسقاطه وذلك بعد أن يتم تبنيه في الجلسة العامة، ويمكن أن يسقط القانون الجديد بسهولة لأن فريق البام تقدم قبل سنة بمقترح قانون لدى مجلس المستشارين، ويمنع القانون مناقشة أي مشروع أو مقترح قانون إذا كان نظير له موضوع في أحد المجلسين.

وكان رئيس اللجنة قد استدعى مدراء الصناديق المعنية بالتقاعد، غير أن القانون ينص على أنه يمكن للجان أن تستمع لرؤساء مؤسسات عمومية لكن بحضور الوزير الوصي على القطاع، وفي غياب الحكومة يستحيل الاستماع للمعنيين بالأمر.

وأبدى رؤساء الفرق في المناقشة العامة داخل اللجنة اندفاعا قويا نحو إقرار مقترح القانون المذكور. وترافع الرؤساء دفاعا عن حقهم في التقاعد تحت مبررات كثيرة بل منهم من اعتبره مجرد تضامن وليس تقاعد مثل نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب.

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya