الحكومة تغلق أبواب جامعاتها في وجه الفقراء

2018-07-22 11:18:43

 

في سابقة من نوعها، حصلت هذه السنة بعدما تفاجأ حاملو شهادة الباكلوريا لسنة 2018 ، والذي يرغبون في متابعة دراستهم بمعاهد وجامعات عمومية،بفرض رسوم للتسجيل تقدر بمئات الملايين وتختلف المبالغ المفروضة من مؤسسة لأخرى منها من تفرض 700 درهم كواجب أثناء وضع ملف الترشيح لولوجها .

وتعيش الأسر الفقيرة والمعوزة التي حصل أبناؤها على شهادة الباكلوريا، غليانا وتشاؤما من تشديد الخناق على أبنائها،وإغلاق العديد من أبواب المؤسسات العمومية في وجهها، بسبب فرض رسوم جديدة، والذين عجزوا عن البحث عن حظوظ متابعة الدراسة بمجموعة من الجامعات، وسيكلف الأسر البحث عن متابعة شعبة ما يفوق 5 آلاف درهم كواجب لتسجيل أبنائها وتقديم ملفاتهم بالعديد من الجامعات والمؤسسات العمومية،إذ كل واحدة تفرض رسوما وفرضا لو أن حامل الباكلوريا قدم طلبات للعديد منها بحثا عن حظ القبول فستضطر الأسر إلى أداء مبالغ خيالية خلال وضع ملفات التسجيل قبل القبول.

ومن جهة أخرى،وتفاعلا مع مقال سابق نشرته جريدة النهار المغربية حول فضيحة جمع مبالغ مالية خيالية من آلاف التلاميذ حاملي الباكلوريا،الذين قدموا ملفات ترشيحهم، وفرض عليهم أداء 700 درهم للمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات (ISCAE) ، قبل قبولهم رغم أن الإعلان يشير إلى أن مبلغ 700 مفروض على المقبولين الذين سيجتازون الامتحان،تراجع المعهد، عن قراره بفرض رسوم على المترشحين لامتحان ولوج المعهد، والتي حددها في 700 درهم.

وجاء في بلاغ للمعهد، انه وبتشاور مع وزير الصناعة والتجارة حفيظ العلمي، قررت إدارة المعهد تمكين الطلاب الراسبين في امتحان ولوج المعهد البالغ عددهم حوالي 4100، من استرجاع مبلغ 700 درهم وذلك بين 10 شتنبر و10 أكتوبر المقبل.

وأغضب البلاغ التلاميذ القادمين من مدن بعيدة والذين قد يضطرون لقطع مئات الكيلومترات من أجل استرجاع هذا المبلغ، وساورتهم شكوك، خصوصا وأن الفترة التي أعلن المعهد عن استرجاع الأموال تتزامن مع الدخول المدرسي ونهاية العطلة الصيفية ومناسبة عيد الأضحى.

وحسب البلاغ، فإن 4600 مترشح اجتازوا امتحان ولوج المعهد، فيما تم قبول في المرحلة الأولية فقط 500.

وأفاد البلاغ أن قرار فرض رسوم على المترشحين، اتخذه وزير الصناعة حفيظ العلمي ومنشور بالجريدة الرسمية.

وكشف البلاغ التوضيحي، الذي صدر بعد الضجة التي آثارها قرار فرض الرسوم من قبل بعض المعاهد والمدارس العليا العمومية، من بينها المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية، والتي فرضت رسما ب 150 درهما، لاجتياز امتحان الولوج للمدرسة.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya