أمزازي يرد الإعتبار لمادة الفلسفة

2018-08-03 12:16:02

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن تعميم تدريس مادة الفلسفة بجميع مستويات ومسالك الباكلوريا المهنية، وذلك في إطار ضمان الإنصاف وتكافؤ الفرص للممدرسين بمختلف مسالك الباكلوريا مع نظرائهم في باقي الشعب.

وسيبدأ العمل بهذا القرار، ابتداء من الموسم الدراسي المقبل 2019/2018، بالسنة الأولى من سلك الباكلوريا ثم في الموسم الدراسي الموالي بالسنة الثانية من سلك الباكلوريا، استعدادا لاجتياز هذه المادة ضمن مواد الامتحان الوطني الموحد برسم الموسم الدراسي 2020/2019.

وأكدت الوزارة أن تدريس مادة الفلسفة بمسالك الباكلوريا المهنية، سيكون “وفقا لتوجيهات المنهاج الدراسي الخاص بتدريس هذه المادة وبتطبيق نفس البرنامج والحصة الزمنية الأسبوعية المعتمدين بنفس المستويين بمسلكي العلوم والتكنولوجيات الكهربائية والعلوم والتكنولوجيات الميكانيكية”.

وكانت مادة الفلسفة قد تم إقصاؤها خلال عهد وزير التعليم السابق، وتم تعويضها بمادة التربية الإسلامية، في جميع شعب ومسالك البكالوريا المهنية في الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا المهنية، وعدت سابقة وتراجع عن الإجماع الوطني المعبر عنه في الميثاق الوطني للتربية والتكوين وتوجهات ومضامين استراتيجية 2030-2015.

وكان قد صدر بالجريدة الرسمية عدد 6647 بتاريخ 25 جمادى الأولى (12 فبراير 2018) قرار لوزير الثقافة والاتصال، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة صادر في 17 من ربيع الأول 1439 (6ديسمبر 2017) بتغيير وتتميم قرار وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي رقم 2385.06 الصادر في 23 من رمضان 1427 (16 أكتوبر 2006)  بشأن تنظيم نيل شهادة الباكالوريا.. تم في هذا القرار حصر شعب ومسالك الباكالوريا المهنية.. ومن أخطر ما صدر في هذا القرار التراجع عن مبدأ تعميم الفلسفة في الباكالوريا المغربية بحيث تم إقصاؤها في كل شعب ومسالك الباكالوريا المهنية. والأخطر من ذلك استبدال الفلسفة كمادة اشهادية في الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا المهنية بمادة التربية الإسلامية.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya