الحرارة تصل في المغرب الى 45 درجة

2018-08-06 12:06:16

أعلنت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، عن ترقب موجة حرارة شديدة، قد تمتد الى غاية الثلاثاء المقبل، بحرارة قد تصل درجاتها الى 39 و 45 درجة، مصحوبة برياح "الشركي"، بعدما خلقت موجات الحرارة التي تضرب مناطق مختلفة من العالم، وفيات وأربكت الحياة اليومية للمواطنين في بلدان الأوروبية كما اثرت على بعض الاشغال والمصانع وأوقفت الحركة الاقتصادية في بعض الأماكن، نتيجة ارتباط الحرارة في تدهور صحة الانسان وتأثيرها السلبي القوي على وظائف الجسم.

وكشفت المديرية في نشرة خاصة، أن " درجات الحرارة ستتراوح ما بين 43 و45 درجة بطاطا  وزاكورة و أسا الزاك  والفقيه بنصالح وسيدي قاسم وسيدي سليمان، كما يرتقب أن تتراوح درجات الحرارة بين 39 و42 درجة بكل من الرشيدية والعرائش  والقنيطرة ووزان وتاونات ومولاي يعقوب وفاس ومكناس وصفرو والحاجب والخميسات وخريبكة وخنيفرة  وسطات وبني ملال وأزيلال ومراكش والرحامنة وقلعة السراغنة وتارودانت".

وأكد بلاغ للمديرية ، أن درجات الحرارة العليا  ستترواح اليوم الاثنين ما بين 43 و45 درجة في كل من طاطا وآسا الزاك والسمارة "شرق" وسيدي سليمان وسيدي قاسم والقنيطرة وسطات، وما بين 39 و42 درجة بالعرائش ووزان وتاونات ومولاي يعقوب وفاس ومكناس وبنسليمان وبرشيد وسيدي ينور واليوسفية والرحامنة ومراكش وتارودانت والفقية بنصالح وزاكورة والرشيدية والحاجب والخميسات وخريبكة وخنيفرة وبني ملال".

وكانت زخات رعدية نزلت ما بين الخامسة مساء ومنتصف ليل السبت، بكل من الحوز وتارودانت وشيشاوة وأزيلال وتنغير وتازة وبولمان وتيزنيت وورزازات وآسا الزاك وإفران وخنيفرة وبني ملال.

و أودت موجة حر "قاتلة" بحياة أكثر من 650 شخصا في بريطانيا خلال شهرين فقط، وفقا لمكتب الإحصاءات الوطني، وسط مخاوف كبيرة من ارتفاع هذا الرقم خلال الأسابيع المقبلة، حيث وحذر الأطباء كبار السن والمصابين بأمراض القلب والكلية من التعرض للشمس كثيرا..

وأظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الوطني 650 حالة وفاة في شهري يونيو ويوليو الماضيين، وتوقع أحد الخبراء ارتفاع العدد لأكثر من ألف قتيل. وأظهرت البيانات ارتفاعا كبيرا في عدد الوفيات، مقارنة بالمعدل في الأعوام الخمسة الماضية.

ووصلت درجة الحرارة في بريطانيا لـ33 درجة مئوية الجمعة، في استمرار للحرارة المرتفعة التي تشهدها البلاد في آخر أسبوعين. وتشهد القارة الأوروبية موجة حارة شبه قياسية، أدت لوضع حكومات خدمات الطوارئ في حالة تأهب تحسبا لاندلاع حرائق غابات في دول مثل إسبانيا والبرتغال.

وتوقع خبراء ارتفاع عدد الوفيات جراء موجة الحر لأكثر من ألف حالة، بحسب موقع "Metro" المحلي، كما أن الأطباء يحذرون كبار السن والمصابين بأمراض القلب والكلى من التعرض للشمس كثيرا، وتهدد الحرارة المرتفعة كبار السن بشكل خاص، فهم أكثر عرضة لنوبات القلب ونقص الماء في الجسم، ما قد يؤدي إلى فشل الأعضاء.

و يستمر ارتفاع درجات الحرارة في أوروبا محققا أرقاما قياسية، حيث تكافح سلطات إسبانيا  والبرتغال  حرائق الغابات مع سقوط المزيد من القتلى، في حين أذابت الحرارة المرتفعة الإسفلت في هولندا، وتسببت بإغلاق مفاعلات نووية في فرنسا.

وتوفي ثلاثة أشخاص هذا الأسبوع في برشلونة بشمال إسبانيا، كان آخرَهم مشرد تعرض لضربة شمس، بينما تراجعت نسبة السياحة في مدينة قرطبة مع بلوغ الحرارة 44 درجة مئوية.

وساهم الجيش الإسباني مع أجهزة الطوارئ في إخماد حريق غابات في نيرفا بجنوب إسبانيا الجمعة والسبت، وقال مسؤولون إن شخصين أصيبا ولحقت أضرار بستة منازل في حريق غابات آخر قرب مدريد، أما البرتغال فتكافح حرائق واسعة بمنطقة مونشيك السياحية مع وصول الحرارة إلى 46 درجة مئوية، كما أغلقت السلطات ساحات الألعاب وفتحت مراكز إيواء للمشردين لحمايتهم من الشمس، وتسبب الضغط على محطات الكهرباء بسبب الاستهلاك المفرط لمكيفات الهواء إلى انقطاع التيار بمناطق سياحية قرب لشبونة.

وفي هولندا، أغلقت السلطات أجزاء من بعض الطرق السريعة بعدما أدت الحرارة إلى ذوبان الإسفلت، كما قطعت أغصان الأشجار خشية سقوطها بسبب الحرارة على السائقين والمارة، وأغلقت فرنسا أربعة مفاعلات نووية لتجنب ارتفاع درجة الحرارة  في الأنهار التي يُسحب الماء منها لتبريد المفاعلات قبل إعادتها إليها.

و ذكر الإعلام الإيطالي أن امرأة مسنة توفيت السبت على شاطئ في ليغوري جراء ارتفاع الحرارة، وتحسنت أحوال الطقس في السويد التي شهدت الشهر الماضي أكثر أيامها سخونة منذ 250 عاما، حيث هطلت الأمطار في معظم أنحاء البلاد وعادت درجات الحرارة إلى معتادها ما بين 20 و25 درجة مئوية.

 

 

 

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya