حمزة آيت موسى أول ضحايا الملاكمة بالمغرب

2018-08-07 12:06:30

فارق الملاكم حمزة أيت موسى (24 عاما)الحياة  في الساعة العاشرة من ليل الأحد متأثرا بالغيبوبة التي دخلها منذ أسبوعين،بعدما أغمي عليه نهاية النزال الذي خاضه في قاعة  النجد  بآىسفي  برسم بطولة APB  المنظمة من لدن عصبة الساحل الجنوبي تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للملاكمة  .

 المرحوم حمزة أيت موسى أنهى المباراة بجولاتها الثمانية وعند التوجه صوب الركن الذي يقف فيه مدربه انهار وسقط مغميا ،ليتم نقله بسرعة  بدعم من الجامعة الملكية  إلى مصحة خاصة بمراكش ظل فيها بالعناية المركزة دون أن تتحسن حالته وسط أخبار طبية تقول أنه تعرض لنزيف في الدماغ بلغت رقعة اتساعه ، عند وقوع الغيبوبة ،إلى 18 مليمترا.

ووفق مصدر مطلع  فإن المرحوم حمزة أيت موسى ، ملاكم فريق التحدي بآسفي، وزن 49 كلغ، شارك في العديد من المباريات قبل أن يشارك في نظام الـAPBالبطولة الاحترافية التي يلجأ إليها الملاكمون الذين لا يتوفقون في إيجاد موطئ قدم ضمن المنتخبات العمرية الوطنية ،علما أن الـAPB بطولة احترافية وتشرف عليها  في كل البلدان جامعات الملاكمة التي تسهر على تسيير الملاكمة الهاوية، وعلما كذلك أن غالبية الدول ألغت الـAPB نظرا للمخاطر التي تحيط بها.

 وحسب نفس المصدر، فإن رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة،عبد الجواد بلحاج أبدى  في اجتماع المكتب المديري الأخير تحفظه من تنظيم هذه المباراة ،داعيا إلى إلغائها غير أن هناك من أصر على تنظيمها من لدن عصبة الساحل الجنوبي  بمدينة آسفي ،يضيف المصدر. وفيما لقي الملاكم و أسرته أثناء وعكته دعما  مختلفا من طرف الجامعة الملكية المغربية، ومن طرف جمعية قدماء نجوم الملاكمة المغربية منذ سقوطه طريح فراش الغيبوبة، تضاربت الأخبار حول اختراق القانون في هذه المباراة  بلعب الراحل حمزة أيت موسى ثمان جولات وعمره لايتعدى 24 عاما و ليس له العدد الكافي من المباريات التي تؤهله إلى الـAPB، فبالأحرى أن يخوض ثمان جولات، الشيء الذي يطرح السؤال حول مسؤولية من رخص  له بخوض هذه الجولات بل من رخص أصلا لهذه البطولة، مادام رئيس الجامعة تحفظ عنها. السؤال أيضا يطرح حول غياب  الملف الصحي لهذا الملاكم الذي يجب أن يلازمه أثناء المباراة للوقوف عند أهليته الصحية لخوضها من عدمها. وفي سياق تحديد المسؤوليات طالب رئيس الجامعة الملكية قبل يومين نائبه في رئاسة الجامعة ، محمد المحجوبي ، إلى تشكيل لجنة تقصي و بحث لتحديد هذه المسؤوليات للوقوف عند الأسباب الحقيقية وراء إصابة الراحل حمزة آيت موسى ووفاته التي تعتبر الأولى في تاريخ الملاكمة المغربية.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya