سفينة بطنجة لمحاربة الحشيش و"داعش" العام المقبل

2015-07-13 19:01:49

عقد المغرب والشركة الفرنسية "بيريو"  المتخصصة في صناعة السفن المدنية والعسكرية اتفاقا في الايام القليلة الماضية يقضي بحصول المغرب على سفينة انزال حربية تصنعها الشركة المذكورة ويتسلمها العام المقبل.
 
 
وتم الاتفاق بين الجيش المغربي والشركة الفرنسية على سفينة من طراز "Landing craft tank"، كما اتفقا الطرفان أيضا على قيام الشركة الفرنسية بتدريب عناصر من البحرية الملكية على كيفية التعامل مع السفينة وطريقة حمايتها وصيانتها في حالة وقوع خلل.
 
 
وتعتبر هذا النوع من السفن ذات فعالية كبيرة في المجال العسكري البحري، إذ تعمل على نقل معدات عسكرية كبرى، ومركبات بحرية، إضافة إلى 200 جندي بكامل عتادهم العسكري، واحتوائها على مدافع قتالية وأنظمة للدفاع.
 
 
ويرى محللون أن المغرب يهدف من خلال عقده هذه الصفقة إلى تقوية أمنه البحري، وتأمين السواحل المغربية وحمايتها من تجار المخدرات الدوليين والهجرة السرية، إضافة إلى اخذ تهديدات "داعش" بعين الحذر خاصة بعد تهديد هذه الجماعة بتنفيذ هجمات بالبحر الابيض المتوسط.
 
 
ومن المتوقع أن تشهد سواحل طنجة العام المقبل انزال السفينة المذكورة لبدء نشاطها، خاصة أن سواحل طنجة تعد من أكثر المنافذ للتهريب الدولي للحشيش، إضافة إلى نشاط الهجرة السرية بها، كما أنها تشهد حركية كبرى في الملاحة البحرية انطلاقا من نقطة ميناء طنجة البحر الابيض المتوسط.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya