50 مليون سنتيم تعويضات ضحايا الطائرة الألمانية

2015-03-31 17:05:06

يوما سيعرف العالم اسمي "اندرياس لوبيز" هكذا كان يردد مساعد الربان الألماني لعشيقته، وهو ما نفذه من خلال العملية الانتحارية التي أراد لها أن تكون جماعية والحصيلة عدد الوفيات " 149 "مسافرا لقوا مصرعهم ،و ذنبهم الوحيد أنهم اختاروا الرحلة على متن طائرة في ملكية شركة ألمانية .
العملية الاجرامية التي تسبب فيها مساعد الربان الألماني ، كانت كافية لتحديد تعويضات الضحايا ال "149" والذي حدد في مبلغ 50 ألف أورو (50 مليون سنتيم" للضحية الواحد ،وهو مبلغ هزيل جدا بالنسبة لحياة مواطنين منهم من مازال في عز شبابه مثلما هو عليه الحال في قضية العريسين المغربيين المنحدران من مدينة الناضور .
في سياق ذلك ،فور توصل عائلات الضحايا بهذا القرار انتفضن ضده ،وقرر البعض منهم ملاحقة الشركة بتهمة الاخلال باحترام حياة المواطنين بتوظيف الشركة المعنية لربان مريض نفسانيا ،وله ملف طبي ثقيل مما قد يكبد الشركة خسائر مالية كبرى .


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya