• انفضُّوا مِن حولِ (بنكيران) فهو دُنيويٌ رخيص ثمنُه (9) ملايين!

    انفضُّوا مِن حولِ (بنكيران) فهو دُنيويٌ رخيص ثمنُه (9) ملايين! : عاد [بنكيران] إلى أكاذيبه، وإلى كافة [les harangues] التي عُرِف بها، وقد بدا في أعين المواطنين أبرز ، والكذب في الإسلام الحقيقي هو أفظَع من الزّنا، ومن الخمر، ومن الميْسر، وقسْ على ذلك؛ وآخر كذْبة فضحها الله عزّ وجلّ هي تقاعُدُ [بنكيران]، مصحوب بسي ...

  • بنكيران ونصيبه من اللاهوت..بمناسبة الدعوة إلى المباهلة

    بنكيران ونصيبه من اللاهوت..بمناسبة الدعوة إلى المباهلة : هناك قاعدة لا تحتاج إلى كثير تبرير: من يكذب في الكبرى يسهل عليه الكذب في الصغرى. ومن يكثر الأكاذيب الصغيرة يسعى إلى تصديقها من قبل العموم حتى يصدقوا الكذبة الكبرى. ولا أصعب على المهتم بتاريخ الأفراد من رجل يكذب ويصدق نفسه قبل غيره، فيدافع عن كذبه د ...

  • طائر الفِنيق يحاول أن ينهض من رمادِه من جديد

    طائر الفِنيق يحاول أن ينهض من رمادِه من جديد : طائرُ الفنيق، هو طائرٌ أسطوري، في الميثولوجيا الإغريقية؛ كان يحترق، ويصير رمادًا، ثم ينهض من رماده من جديد.. هذه الأسطورة أصبحت مجسّدة في بلادنا التي صار لها طائرُ فنيقٍ خاصٍّ بها، وكم احترق مرّات عديدة، لكنّه كلّ مرة كان ينهض من رماده ويُبْعثُ مجد ...

  • لتغيير هذا الواقع أيّةُ ثورة فكرية نحتاجها؟

    لتغيير هذا الواقع أيّةُ ثورة فكرية نحتاجها؟ : ليستْ ثورةُ الفكر كثورة السّياسة، فيها قعْقعاتُ المدافع، وأزيزُ الطائرات، وهديرُ المصفّحات، أو صياحٌ يشابه صياحَ الباعة في الأسواق خلال مواسم الانتخابات، حيث مرشّحٌ يَعْرض سلعتَه، ويقدّم صورًا خادعةً حوْل المستقبل الذي سيحقّقه لزبونه وهو الناخب، يس ...

  • مَن هم (إخوانُ الصَّفا)؟ ما هي أهدافهم ما هي فلسفتهم؟

    مَن هم (إخوانُ الصَّفا)؟ ما هي أهدافهم ما هي فلسفتهم؟ : كان القرنُ العاشر للميلاد من أغنى العصور العربية بالمتعارِضات، وأحفلها بالأحداث والمفاجآت؛ وقد تجلّى في منحاه السياسي منتهى الضّعف من ناحية، وغاية القوة من ناحية أخرى؛ وصمد فيه التهتُّكُ والتبذُّل؛ في وجه التعبُّد والزّهد؛ وعاش الاستئثار والطّغيان، ...

  • ماذا قالوا في الدولة والمجتمع والطبيعة؟

    ماذا قالوا في الدولة والمجتمع والطبيعة؟ : قيام دولة أهل الخير: بهذا الخصوص قال (إخوانُ الصَّفا) في إحدى رسائلهم: [وقد ترون أيُّها الإخوان، أيّدكُمُ الله وإيّانا بروح منه، أنّه قد تناهتْ قوّةُ أهل الشّر، وكثرت أفعالُهم في العالم في هذا الزمان، وليس بعد التناهي في الزّيادة إلاّ الانحطاط والن ...

  • مواجهةٌ بين الإنسان والحيوان في محكمة (بيراست الحكيم)

    مواجهةٌ بين الإنسان والحيوان في محكمة (بيراست الحكيم) : في صفحاتٍ طوال من الجزء الثاني من (الرسائل) أجرى [إخوانُ الصّفا] محاكمةً بيْن بني الإنسان، وأنواع الحيوان، إذ رفعتِ الحيواناتُ شكواها إلى وليِّ الأمر، ممّا تعانيه مِن عَنَتِ الإنسان، رافضةً أن يكون للإنسان فضلٌ عليها، من حيث إنّها، هي وهو معًا، صنع ...

  • البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم)

    البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم) : استطردَ البغلُ رغيمُ البهائم ليقول: أيّها الملِك العادلُ! كنّا وكان آباؤُنا سكّانُ الأرض، قبْل خلْق آدم أبي البشر، قاطنين في أرجائها، تذْهب وتجيءُ كلّ طائفة منّا في بلاد الله طَلبًا للعيش، كلّ منه مقبلٌ على شأنه في مكان يوافق مآربه من برّية، أو أجَ ...

  • هل لنا حكومة بمعنًى من هذه المعاني تستحقّ شرفَ لقبِها؟

    هل لنا حكومة بمعنًى من هذه المعاني تستحقّ شرفَ لقبِها؟ : دعْنا أولًا نسأل عن معنى الحكومة لنرى إنْ كانت لنا حكومة في هذا البلد؟ فما معنى الحكومة؟ الحكومةُ بالمعنى المشخّص هي الهيئة المؤلّفة من الأفراد الذين يقومون بتدبير شؤون الدولة: كرئيس الوزراء، والوزراء، وسائر الموظّفين؛ وتسمّى هذه الهيئةُ بالسلطة ال ...

  • كيف تلقِّن الحكومةُ الظالمةُ الظلمَ لمجتمعها؟

    كيف تلقِّن الحكومةُ الظالمةُ الظلمَ لمجتمعها؟ : لقد استهلّ [أفلاطون محاورة (الجمهورية) ببحث مستفيض في (العدالة) ما معناها على وجه التحديد؟ كان لابدّ له أن يفْعل ذلك ليجعل من هذه الصّفة الجوهرية أساسًا يقيم عليه الدولة التي أراد أن يقيمها؟ لكنّه تردّدَ لحظة: أيّ الطرفين يبدأ ببحثه ليطبِّق النتيجة ...

  • (بنكيران) يفتخر: خذلَ الفقراء وخدمَ مصّاصي الدّماء

    (بنكيران) يفتخر: خذلَ الفقراء وخدمَ مصّاصي الدّماء : يقول في إحدى الجرائد إنّه غيْر نادم على كلّ ما فعله عندما كان رئيسًا للحكومة؛ وهو على حقّ؛ [فأسوأ القتلة جُبْنًا هو الذي يشعر بالندم]؛ (مسرحية: الذّباب) [جان بول سارتر]. وأضاف أنه كان سيفعل أكثر ممّا فعله، ولكنّ إرادةَ الله عزّ وجلّ كانت أقوى من إر ...

  • (بنكيران) و(العثماني) و(محمّد مُصدَّق) هل من مقارنة؟

    (بنكيران) و(العثماني) و(محمّد مُصدَّق) هل من مقارنة؟ : يرى مفكّرون من فلاسفة التاريخ، أنّ التاريخ لا يمكن أن يسير بغير الفرد العظيم، بل ولا معنى للتاريخ بدون هذا الفرد العظيم.. فالتاريخ لا يمكن أن يكون ما كان لوْلا العظماء من الأفراد.. فالبطل، أو الفرد الفذّ، هو المسيّر الأوحد للتاريخ، وما كان الإنسان ...